حول المدونة


يخطو الإنسان في هذا العالم، حاملاً إرثاً وهمياً من العظمة والأهمية، دون اكتراثٍ للبحث عن حقيقة مكانته والهدف من وجوده هنا. هذه المدونة: هي محاولة لإيقاظ هذا الشعور بالغربة والاندهاش من هذا الوجود. هي طلاسم لاستحضار الشعور الميت فينا: “الإنسان".

فلسفات هي مدونة شخصية أُنشأت لأول مرة في فبراير 2006 باستضافة مدونات مكتوب في  (هذا الرابطوفي محاولة لإحياء المدونة وتطويرها؛ قمتُ أخيراً بنقلها إلى هذا العنوان وإعطاءها حقها الشرعي بالحصول على اسمٍ منفصل، واستضافة جديدة لدى مدونات جوجل.

جلُّ ما أرجوه في هذه المدونة هو إيصال ذلك الصوت الذي يصرخ برأسي عند مشاهدة التعصب الأعمى في هذا العالم والمنبثق من فلسفاتٍ شخصية تُطرح كحقائق مُطلقة، أو قراءة خرافاتٍ وأساطير تُطرح كعلومٍ أو حلولٍ سياسية و اجتماعية، تجلب ألوف الورق الأخضر لجيب أصحابها وترجع بفكر القارئ والمجتمع ألوف الخطوات للوراء.

كل ما أوده هو إيصال ذلك الصوت المختلف قليلاً يطرح صورة مغايرة عن ذلك الفكر الأحادي الذي يُطرح دوماً، مما قد يعمل لاحقاً على تمرين العقل على استيعاب أنّ بالإمكان بالفعل أن يكون هناك آراء أخرى مختلفة وقد تكون صحيحة على الأقل بالنسبة لصاحبها، ولاحقاً.. ربما فقط قد تساعد على تقبل وجودها وإيجاد الآليات للتعامل معها.

آه، هذا كلام فارغ شبيه بالوعود السياسية الفاسدة، بل بالادعاءات التي يطرحها أصحاب الفكر الأحادي الذي أنتقده ذاته.. لذا لا تُصدِّق عزيزي القارئ ما قيل أعلاه.. في النهاية هذه مدونة تطرح رؤية صاحبها الشخصية "أنا" لهذا العالم، ومساحة لترجمها وتمريرها بشكلٍ مبطن لعقل القارئ.

وقد وجب التنويه!


صحيح، لأفضل تصفح للمدونة؛ يُرجى استخدام المتصفح (Google Chrome).


للتواصل، يُرجى مراسلتي على بريد المدونة: Alaa @ falsafat.net


07/2010

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق